وقالت القوات المسلحة المصرية في بيان “إن المناورة تشمل تنفيذ المشروع الاستراتيجي “جالوت- 8 ” والمشروع التكتيكي “رعد- 26″.

ويستهدف التدريب “عرض قرارات قادة التشكيلات والوحدات المقاتلة والمعاونة لمواجهة العدائيات المختلفة وكيفية القضاء عليها، وتنفيذ عدة أنشطة تدريبة بالذخيرة الحية بمشاركة كافة عناصر معركة الأسلحة المشتركة الحديثة”. ويتضمن “بيان لاقتحام بؤرة حدودية والقضاء على العناصر الإرهابية المسلحة قبل اقترابها من خط الحدود الدولية.”

كما يستهدف التدريب “تأمين الحدود البرية والساحلية على الاتجاه الاستراتيجي الغربي بالتعاون مع الأفرع الرئيسية وحرس الحدود.” حسب القوات المصرية.

وشهد وزير الدفاع اصطفاف إحدى تشكيلات المنطقة الغربية بعد رفع كفاءتها قتاليا وفنيا وفقا لأحدث النظم، وتفقد إحدى الوحدات بقيادة المنطقة بعد تطويرها وإعادة تمركزها بما يمكنها من تنفيذ المهام المختلفة، حسبما ما جاء في بيان القوات المصرية.